منتدى إسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةصفحه1التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Flag Counter
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 العلمانية جاهلية العصر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم باشا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 685
تاريخ التسجيل : 23/02/2013
الموقع : http://www.ansarsonna.com

مُساهمةموضوع: العلمانية جاهلية العصر .   الثلاثاء ديسمبر 15, 2015 7:27 pm





العلمانية جاهلية العصر .



تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال أ/ إبراهيم باشا .


يقول عابد النور سلمان :



يجد الناظر _نظرة فهم عميق واستنارة_ في الفلسفة (العقيدة) العلمانية ونظمها ونتائجها ، أنها عين فلسفة أبي جهل وقومه (العرب)،

والفرق أن عرب الجاهلية لم يستخدموا مصطلحات اليوم ، كالعلمانية ، والديمقراطية ، والرأسمالية والحريات..



ولإدراك هذه الحقيقة نسوق التالي:


قامت عقيدة الجاهلية وفلسفتها للوجود على الاعتراف بخلق الكون والحياة والإنسان ، أي بوجود خالق لها ، لكنها أنكرت حق الخالق في التشريع وأنكرت الآخرة ، فجعلت سلطة التشريع للإنسان فهو مَن يُشرِّع (يُحِلُّ ويحرِّم من دون الله)،

وهذا هو عين ومضمون عقيدة العلمانية التي تفصل الدين عن الحياة ، فهي تقر ضمنًا بوجود خالق تجعل له سلطة الخلق فقط ، وتجعل سلطة التشريع للبشر مع الله أو من دونه .


نظام الحكم لدى كفار قريش قام على هذه العقيدة ، وإسناد سلطة التشريع للإنسان ،أي نفس ماتقرره النظم الديمقراطية اليوم من سلطة التشريع للشعب .



وكان يمارس التشريع في الجاهلية طبقة الإشراف (رؤساء القبائل والأثرياء) فهم الحكام وهم المشرعون(دار الندوة)، وبقية الناس طبقة موالي وعبيد تابعين ،



تمامًا كما كان حال الديمقراطية زمن اليونانيين في أثينا ، وهذا عين النظام الديمقراطي اليوم، طبقة رأسمالية(برجوازية)هي من تمتلك الأحزاب وتمولها ، وهي من تحكم وتشرع بواسطة ممثليها في(البرلمان)، مع الفرق أن زعامات الجاهلية كانت تبرز بانتخاب طبيعي لا بانتخاب صناديق كما هو الحال في ظل ديمقراطية اليوم .



النظام الاقتصادي الجاهلي كان قائم على الربا وحريَّة الاقتصاد والتجارة ، وهذا هو عين النظام الاقتصادي الحر أو الرأسمالي العلماني اليوم .



أما النظام الاجتماعي الجاهلي ، فكان قائم على الحريات الشخصية في العلاقات الجنسية بين الرجال والنساء وفي اختيار ألوان الزواج ، وذلك عين ما تدعو له العلمانية اليوم تحت شعارات الحرية وحقوق الإنسان ، مع الفارق ، أنه لم يعطِ للمرأة عند الجاهليين حرية التملك والتصرف بنفسها .

وهذا الوضع الذي كانت عليه المرأة في الجاهلية كان هو السائد في أوروبا بعد نهضتها العلمانية حتى وقت قريب أقل من مائة عام .


قامت الفلسفة الوثنية ونظامها لدى عرب الجاهلية على تقديس أصنام من الحجر ، وتعظيم زعماء القبائل وأهل(دار الندوة) ويتقربون بذلك إلى الله زُلفى ،

وفي المقابل تقوم الفكرة العلمانية على تقديس الحكام وزعماء الأحزاب العلمانية، ورجال (البرلمان)، ولذلك يتمتع هؤلاء بالحصانة ، وتقديس الصور ونجوم الفن والسينماء .



وأما العبادات في العلمانية فهي المهرجانات و الاحتفالات و الرقص و الرياضات ، و معابدهم هي المراقص والملاهي ودور السينماء والملاعب .


وهكذا فالعلمانيون لم يقفزوا يومًا نَحْو التفكير العقلي مهما زعموا وتمسحوا بدعاوى العقل والعقلانية ، ولم يأتونا بجديد مختلف عمَّا كان لدي مشركي العرب ، غير أن الفكرة العلمانية أعادت إنتاج الجاهلية وفكرها الوثني بخيالاته وهرطقاته وظلمه وفساده ، ولكن في ثوب قشيب ، أي بصورة أكثر تنظيمًا وتعقيدًا من حيث الشكل والهياكل السياسية ؛ لإبهار الجهلة والسُّذَّج ،

مع أن المضمون والنتائج هو عين الفكر الوثني الجاهلي لدى مشركي العرب وأوروبا ،

ونفس النتائج الواقعية كتركيز الثروة والسلطة في يد طبقة برجوازية طفيلية نتنة ، وفرض الفقر على السواد الأغلب في المجتمع ، وشيوع البطالة والفساد والظلم .



وهكذا نجد الجاهلية والوثنية عبر التأريخ ملة واحدة مهما تلونت واتخذت من مظاهر ولباس خدَّاع .


( فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم . الله ولي الذين أمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور ، والذين كفروا أولياؤهم الطاغوت يخرجونهم من النور الى الظلمات أولئك اصحاب النار هم فيها خالدون)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ansarsonna.com
 
العلمانية جاهلية العصر .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جماعة أنصار السنة ببورسعيد :: المنتدى العام لجماعة أنصار السنة بورسعيد :: قضايا إسلامية معاصرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: