منتدى إسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةصفحه1التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Flag Counter
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  كتاب . * غاية المريد في علم التجويد * المؤلف / عطية قابل نصر .
الأحد مايو 07, 2017 10:16 pm من طرف إبراهيم باشا

» ** كن متفائلًا **
السبت مايو 06, 2017 9:06 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ما تعريف التوحيد ؟ وما أنواعه ؟ * لفضيلة الشيخ / ابن عثيمين .
الثلاثاء مايو 02, 2017 9:47 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ماذا تفعل المرأة إذا طهرت بعد الفجر مباشرة ، هل تمسك وتصوم هذا اليوم ؟ * لفضيلة الشيخ / ابن عثيمين .
الأحد أبريل 23, 2017 10:28 pm من طرف إبراهيم باشا

» نحو خطوات فاعلة للداعية المسلمة .
السبت أبريل 22, 2017 9:58 pm من طرف إبراهيم باشا

» التربية بالمكافئة .
الثلاثاء أبريل 18, 2017 10:10 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ما حكم خلوة الرجل بزوجة أخيه ؟ * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .
السبت أبريل 15, 2017 9:52 pm من طرف إبراهيم باشا

» * نصيحة لمن يتكلمون في أهل العلم * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .
السبت أبريل 15, 2017 9:24 pm من طرف إبراهيم باشا

» خطبة مفرغة بعنوان : ** الشائعات ، وآثارها السيئة على الفرد والمجتمع **
السبت أبريل 08, 2017 10:05 pm من طرف إبراهيم باشا


شاطر | 
 

 * ما حكم تصرف المرأة بمالها دون إذن زوجها ؟ * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم باشا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 703
تاريخ التسجيل : 23/02/2013
الموقع : http://www.ansarsonna.com

مُساهمةموضوع: * ما حكم تصرف المرأة بمالها دون إذن زوجها ؟ * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .   الأحد أكتوبر 23, 2016 7:38 pm







* ما حكم تصرف المرأة بمالها دون إذن زوجها ؟ *

لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .




تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال أ/ إبراهيم باشا .







السؤال :



إذا ورثت المرأة مالًا عن أبيها، فهل يجوز لها التصرف فيه بدون إذن زوجها ، وفي أي حدود ؟




الجواب :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعد :

نعم .. على رأي جمهور العلماء يجوز لها التصرف في هذا المال بغير إذن زوجها ؛

لأنه مال خاص بها ،

ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث تمسك به البعض في منع المرأة من ذلك ، وهو حديث: ( لا يحل لامرأة عطية من مالها إذا ملك رجل عصمتها إلا بإذن زوجها )

وهذا الحديث وإن كان في إسناده بعض الأخذ والرد ، لكن على فرض تحسينه فهو معارض بما هو أقوى منه ،

وهو أن النبي صلى الله عليه وسلم اتجه إلى النساء يوم العيد بعد أن قضى خطبة العيد فحثهن ورغبهن في الصدقة ،

فكانت المرأة تلقي خرصها وسخابها في حجر بلال ،

ولم يرد أنهن ذهبن واستأذن الأزواج ،

هذا أول دليل وهو ثابت في الصحيح.


والدليل الآخر : هو أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل على ميمونة بنت الحارث أم المؤمنين رضي الله عنها ، فقالت له: ( يا رسول الله ! أما شعرت أني أعتقت وليدتي ؟ -تعني أمة من الإماء-
قال عليه الصلاة والسلام: أما إنكِ لو أعطيتها لأخوالك لكان خيرًا لكِ ) .

الشاهد من ذلك: أنها أعتقت وليدة لها بغير إذن زوجها الذي هو رسول الله عليه الصلاة والسلام ،
إذ قالت له: ( أما شعرت أني أعتقتها يا رسول الله ؟ ) .


فعلى ذلك : يجوز للمرأة أن تتصرف في مالها وإن لم يأذن لها زوجها ،

لكن من باب المودة والرحمة التي يفترض أن تكون بين الزوجين ، يستحب لها أن تتفاهم مع زوجها أين تنفق ؟ ولمن تنفق ؟
استحبابًا وليس إيجابًا ،
والله تعالى أعلم.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ansarsonna.com
 
* ما حكم تصرف المرأة بمالها دون إذن زوجها ؟ * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جماعة أنصار السنة ببورسعيد :: الفتاوى العامه :: الفتاوى المكتوبة-
انتقل الى: