منتدى إسلامي على مذهب أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةصفحه1التسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Flag Counter
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
»  كتاب . * غاية المريد في علم التجويد * المؤلف / عطية قابل نصر .
الأحد مايو 07, 2017 10:16 pm من طرف إبراهيم باشا

» ** كن متفائلًا **
السبت مايو 06, 2017 9:06 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ما تعريف التوحيد ؟ وما أنواعه ؟ * لفضيلة الشيخ / ابن عثيمين .
الثلاثاء مايو 02, 2017 9:47 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ماذا تفعل المرأة إذا طهرت بعد الفجر مباشرة ، هل تمسك وتصوم هذا اليوم ؟ * لفضيلة الشيخ / ابن عثيمين .
الأحد أبريل 23, 2017 10:28 pm من طرف إبراهيم باشا

» نحو خطوات فاعلة للداعية المسلمة .
السبت أبريل 22, 2017 9:58 pm من طرف إبراهيم باشا

» التربية بالمكافئة .
الثلاثاء أبريل 18, 2017 10:10 pm من طرف إبراهيم باشا

» * ما حكم خلوة الرجل بزوجة أخيه ؟ * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .
السبت أبريل 15, 2017 9:52 pm من طرف إبراهيم باشا

» * نصيحة لمن يتكلمون في أهل العلم * لفضيلة الشيخ العلامة / مصطفى العدوي .
السبت أبريل 15, 2017 9:24 pm من طرف إبراهيم باشا

» خطبة مفرغة بعنوان : ** الشائعات ، وآثارها السيئة على الفرد والمجتمع **
السبت أبريل 08, 2017 10:05 pm من طرف إبراهيم باشا


شاطر | 
 

 أحكام تلاوة القرآن الكريم . ** أحكام النون الساكنة والتنوين **

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم باشا
Admin
avatar

عدد المساهمات : 703
تاريخ التسجيل : 23/02/2013
الموقع : http://www.ansarsonna.com

مُساهمةموضوع: أحكام تلاوة القرآن الكريم . ** أحكام النون الساكنة والتنوين **   الأحد مايو 15, 2016 9:20 pm









أحكام تلاوة القرآن الكريم .



** أحكام النون الساكنة والتنوين **





تصحيح لغوي ، وتنسيق مقال أ/ إبراهيم باشا .







أوجه الاتفاق والاختلاف بين النون الساكنة والتنوين :



بدايةً النون الساكنة حرف من الحروف العربية الهجائية الستة والعشرين ، وتكون ثابتة في اللفظ (النطق) والخط ، وتكون في الوصل والوقف ، وتكون في الأسماء والأفعال والحروف ، وتكون متوسطة ومتطرفة .



أما التنوين فهو نون ساكنة زائدة تلحق آخر الاسم وصلًا في اللفظ ، وتفارقه خطًّا ووقفًا ، وهو عبارة عن الفتحتين والكسرتين والضمتين.





ويمكن أن نقرر الفرق بين النون الساكنة والتنوين فيما يأتي :

أولًا:
النون الساكنة تكون ثابتة في اللفظ والخط ،



أما التنوين فإنه ثابت في اللفظ دون الخط .



ثانيًا:
النون الساكنة تكون ثابتة في الوصل والوقف ،



أما التنوين يكون ثابت في الوصل دون الوقف ، بل عند الوقف عليه بالكسرتين أو الضمتين يوقف عليه بالسكون وهو الأصل ، وعندما يكون بالفتحتين تبدل الفتحتان ألفًا تمد بمقدار حركتين مثل: {أَلَمْ نَجْعَلْ الأَرْضَ مهادًا } (النبأ الآية :6) ،

إلا إذا كانت الفتحتان تنوينًا لتاء مربوطة فيوقف عليها بالسكون مثل: { إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً } (الشعراء:174)



ثالثًا:
النون الساكنة تكون في الأسماء مثل: (سندس ) ، في قوله تعالى: { وَيَلْبَسُونَ ثِيَابًا خُضْرًا مِنْ سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى الأَرَائِكِ نِعْمَ الثَّوَابُ وَحَسُنَتْ مُرْتَفَقًا} (الكهف الآية :31) ،

وتكون في الأفعال مثل: (فانتصر ) ، في قوله تعالى على لسان سيدنا نوح: { أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ } (القمر الآية :10) ،

وتكون في الحروف مثل "من ".. في قوله تعالى { وَمَن يُضْلِلِ اللهُ فَلا هَادِيَ لَهُ وَيَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونِ} (الأعراف : الآية 186) ،



أما التنوين فلا يكون إلا في الأسماء مثل: { إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } (الحجرات الآية :1) .



رابعًا:
النون الساكنة تكون في وسط الكلمة وآخرها ،



والتنوين لا يكون إلا في آخر الكلمة .

أحكام النون الساكنة أو التنوين :

للنون الساكنة أو التنوين مع الحروف الهجائية عند التقاء كلٌ منهما بحرف من الحروف الهجائية أربعة أحوال هي:

1 ـ الإظهار .

2 ـ الإدغام .

3 ـ الإقلاب .

4 ـ الإخفاء .





أولًا : الإظهار .



أما الإظهار لغة : فهو البيان .

واصطلاحًا : هو إخراج كل حرف من مخرجه من غير غُنة .



وحروف الإظهار الحلقي ستة : مجموعة في قول صاحب التحفة .

همز فهاء ثم عين حـــاء

مهملتـان ثـم غيـن خـاء .



وقال بعضهم : هي أوائل الكلمات ( أخي هاك علما حازه غير خاسر ).



وهي على التفصيل : (الهمزة ـ الهاء ـ العين ـ الحاء ـ الغين ـ الخاء )



وتكون هذه الحروف مع النون الساكنة في كلمة واحدة وفي كلمتين ، أما مع التنوين فلا تكون إلا في كلمتين .



أمثلة الإظهار الحلقي :

الهمز مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل "يَنْأَوْنَ " كما في قوله تعالى {وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِنْ يُهْلِكُونَ إِلا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ} (الأنعام الآية :26) ،

ومثال الهمز مع النون الساكنة في كلمتين {مَنْ آمَنَ} كما في قوله تعالى: { قُلْ يا أهل الْكِتَابِ لِمَ تَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ تَبْغُونَهَا عِوَجًا وَأَنْتُمْ شُهَدَاءُ وَمَا اللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ } (آل عمران الآية :99) ،

ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: {كُلٌّ آمَنَ} كما في قوله تعالى: {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} (البقرة الآية :285) .



الهاء مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {مِنْهُم } كما في قوله تعالى: { وَلَقَدْ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِنْ قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُمْ مَا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون} (الأنعام الآية :10)

ومثال الهاء مع النون الساكنة في كلمتين {مِنْ هَادٍ } كما في قوله تعالى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِنْ دُونِهِ وَمَنْ يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ } (الزمر الآية: 36) ،

ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: {وَلِكُلِّ قومٍ هادٍ} كما في قوله تعالى {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِنْ رَبِّهِ إِنَّمَا أَنْتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قومٍ هادٍ } (الرعد الآية :7) .



العين مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {أنْعَمْتَ} كما في قوله تعالى: {صِرَاطَ الَّذِينَ أنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ} (سورة الفاتحة الآية :7) ،

ومثال العين مع النون الساكنة في كلمتين {مَنْ عَمِلَ } كما في قوله تعالى: { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاءَ فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ} (سورة فصلت الآية :46) ،

ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: {سَمِيعٌ عَلِيمٌ} كما في قوله تعالى: {وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } (سورة النور الآية: 60)



الحاء مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {وَانْحَرْ} كما في قوله تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ } (سورة الكوثر الآية :2)

ومثال الحاء مع النون الساكنة في كلمتين { فَمَنْ حَاجَّكَ } كما في قوله تعالى: { فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ } (سورة آل عمران الآية: 61) ،



ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: { عَلِيمٌ حَكِيمٌ } كما في قوله تعالى: { يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ سُنَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَيَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } (سورة النساء الآية :26) .



الغين مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {فَسَيُنْغِضُونَ} كما في قوله تعالى: {أَوْ خَلْقًا مِمَّا يَكْبُرُ فِي صُدُورِكُمْ فَسَيَقُولُونَ مَنْ يُعِيدُنَا قُلْ الَّذِي فَطَرَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ فَسَيُنْغِضُونَ إِلَيْكَ رُءُوسَهُمْ وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَرِيبًا} (سورة الإسراء الآية:51) ،



ومثال الغين مع النون الساكنة في كلمتين: { مِنْ غَفُورٍ } كما في قوله تعالى: { نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ } (سورة فصلت الآية :32) ،



ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: { وَرَبٌ غَفُورٌ } كما في قوله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌ غَفُورٌ } (سورة سبأ الآية : 15) .



* الخاء مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {وَالْمُنْخَنِقَةُ} كما في قوله تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ } (سورة المائدة الآية :3) ،

ومثال الخاء مع النون الساكنة في كلمتين: {مِنْ خِلَافٍ } كما في قوله تعالى: {فَلأقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ وَلأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ وَلَتَعْلَمُنَّ أَيُّنَا أَشَدُّ عَذَابًا وَأَبْقَى} (سورة طه الآية :71 ) ،



ومع التنوين ولا يكون إلا في كلمتين مثل: { عَلِيمًا خَبِيرًا } كما في قوله تعالى: {وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقْ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا } (سورة النساء الآية:35) .



وسمي هذا الإظهار حلقيًّا لخروج حروفه من الحلق .



وفي ذلك يقول الناظم :

للنون إن تسكن وللتنــوين *** أربع أحكـام فخذ تبيــني

فالأول الإظهار قبل أحــرف *** للحلق ستٍّ رُتِّبت فلْتعـرفِ

همز فهاء ثم عين حـــاء

مهملتـان ثـم غيـن خـاء .

ثانيًا : الإدغام

ويأتي مع حروف كلمة "يرملون" إذا وقع أحد حروفها بعد النون الساكنة أو التنوين ،

وهو قسمان إدغام بغنة وإدغام بغير غنة .



تعريف الإدغام :

لغـة : إدخال الشيء في الشيء .

واصطلاحًا : التقاء حرف ساكن بحرف متحرك بحيث يصيران حرفًا واحدًا مشددًا يرتفع اللسان عنه ارتفاعة واحدة .



والغنة : هي صوت رخيم يخرج من الأنف .



حروف الإدغام بغنة:

يأتي الإدغام بغنة مع حروف أربعة مجموعة في كلمة "ينمو "فعند وقوع أحد هذه الأحرف الأربعة بعد النون الساكنة من كلمتين وجب الإدغام بغنة ،

يُستثنى من ذلك النون في "يــس* وَالْقُرْآنِ" ( يس:1،2) و " ن وَالْقَلَمِ" (القلم:1) فلا إدغام بل يجب الإظهار،

وقد وقع هذا النوع مع الياء والواو في هذه الكلمات: {الدُّنْيَا} كما في قوله تعالى: {بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا } (سورة الأعلى الآية:16)



{صِنْوَانٌ} كما في قوله تعالى

{وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَى بِمَاءٍ وَاحِدٍ} (سورة الرعد الآية :4)

{قِنْوَانٌ} كما في قوله تعالى {وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنْ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ} (سورة الأنعام الآية :99)

{بُنْيَانٌ} كما في قوله تعالى {إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ} (سورة الصف الآية :4)



وقد أُظهِرَ خوف التباسه عند الإدغام بمعنى آخر.



أمثلة الإدغام بغنة:

* النون الساكنة إذا أتت الياء بعدها في كلمتين مثل: {وَمَنْ يَعْمَلْ} كما في قوله تعالى: { وَمَنْ يَعْمَلْ مِنْ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا يَخَافُ ظُلْمًا وَلا هَضْمًا} (سورة طه الآية :112)



* ومع التنوين إذا أتت الياء بعده مثل: { لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } كما في قوله تعالى: {وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ } (سورة الأعراف الآية :52) .

* النون الساكنة إذا أتت النون بعدها في كلمتين مثل: { مِن نِّعْمَةٍ } كما في قوله تعالى { وَمَا بِكُمْ مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنْ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ} (سورة النحل الآية :53).



* ومع التنوين إذا أتت النون بعده مثل: { أَمَنَةً نُعَاسًا } كما في قوله تعالى {ثُمَّ أَنْزَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُعَاسًا يَغْشَى طَائِفَةً مِنْكُم} (سورة آل عمران الآية :154) .

* النون الساكنة إذا أتت الميم بعدها في كلمتين مثل: { مِنْ مَالٍ } كما في قوله تعالى: {أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ} (سورة المؤمنون الآية: 55)



* ومع التنوين إذا أتت الميم بعده مثل: {كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا} كما في قوله تعالى {وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِنْدِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلا أُوْلُوا الأَلْبَاب} (سورة آل عمران الآية :7) .

* النون الساكنة إذا أتت الواو بعدها في كلمتين مثل: { مِنْ وَلِيٍّ } كما في قوله تعالى {وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الأَرْضِ وَلا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ} (سورة العنكبوت الآية :22) ،



* ومع التنوين إذا أتت الواو بعده مثل قوله تعالى: {وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ}. (سورة العنكبوت الآية :22) .



الإدغام بغير غنة :

أما النوع الثاني من الإدغام فهو الإدغام بغير غنة ، ويأتي مع حرفين "اللام والراء "إذا أتيا بعد النون الساكنة أو التنوين في كلمتين ، حيث لم يقع منه في القرآن ما كان في كلمة واحدة .



أمثلة الإدغام بغير غنة :

* النون الساكنة إذا أتت اللام بعدها في كلمتين مثل: { مِنْ لَدُنْهُ } كما في قوله تعالى {قَيِّمًا لِيُنذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا} (سورة الكهف الآية: 2) .



* ومع التنوين إذا أتت اللام بعده مثل: {سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ} كما في قوله تعالى {وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُسْقِيكُمْ مِمَّا فِي بُطُونِهِ مِنْ بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ} (سورة النحل الآية: 66) .

* النون الساكنة إذا أتت الراء بعدها في كلمتين مثل: { مِنْ رَبِّهِمْ } كما في قوله تعالى {أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ} (سورة البقرة الآية: 5)



* ومع التنوين إذا أتت الراء بعده مثل: {تَوَّابًا رَّحِيمًا} كما في قوله تعالى {وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنْكُمْ فَآذُوهُمَا فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا } (سورة النساء الآية: 16).



وفي ذلك يقول الناظم :

والثاني إدغام بستة أتـت *** في يرملون عندهم قد ثبتت

لكنها قسمان قسم يدغما *** فيه بغنة بينمو علمـــا

إلا إذا كان بكلمة فــلا *** تدغم كدنيا ثم صنـوان تلا

والثاني إدغام بغير غنة *** في اللام والـرا ثم كَرِّرَنَّه

ثالثًا : الإقـلاب :

الحكم الثالث من أحكام النون الساكنة والتنوين هو الإقلاب ،

وتعريفه في اللغة : تحويل الشيء عن وجهه .

واصطلاحًا : جعل حرف مكان آخر مع مراعاة الغنة في الحرف الأول ،



والإخفاء يقع مع حرف واحد وهو الباء ،

فإذا وقعت بعد النون الساكنة في كلمة أو كلمتين أو بعد التنوين أو شبه التنوين مثل: { لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ } كما في قوله تعالى { كَلا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ } (سورة العلق الآية : 15) وجب قلبها ميمًا ، ويسمى "إقلابًا "،

وصورته أن تقلب النون ميمًا ثم أخفيت قبل الباء ، وكذا التنوين ؛ لسهولة النطق إذ النطق بالإقلاب أيسر من الإظهار والإدغام .



أمثلة الإقلاب :

* مع النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {أَنبِئْهُم} كما في قوله تعالى {قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ} (سورة البقرة الآية :33) ،

ومثل: {أَنبِئُونِي} كما في قوله تعالى {وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ } (سورة البقرة الآية:31). (سورة البقرة الآية :33)



* ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مِن بَعْدِ} كما في قوله تعالى {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ} (سورة التوبة الآية :113) ،

ومثل: {فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ} كما في قوله تعالى {وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْسًا وَلا رَهَقًا} (سورة الجن الآية :13).



* ومع التنوين مثل: {زَوْجٍ بَهِيجٍ} كما في قوله تعالى {وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ} (سورة ق الآية:7). ،

ومثل: {لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ} كما في قوله تعالى {كَلا لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ} (سورة العلق الآية: 15).



وفي ذلك يقول الناظم :

والثالث الإقلاب عند البــاء *** ميمًا بغنة مع الإخفاء





رابعًا : الإخفـــــاء



تعريف الإخفاء :

الإخفاء لغة : هو الســــتر .

واصطلاحًا : النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عارٍ عن التشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول ،

والمراد بالحرف الأول : النون الساكنة أو التنوين .



حروف الإخفـــاء .

وحروف الإخفاء خمسة عشر حرفًا ،

وهي الباقية بعد ستة الإظهار ، وستة الإدغام بقسميه ، وحرف الإقلاب ،



وعلى هذا فحروف المد الثلاثة لا تقع بعد النون الساكنة والتنوين ،



وقد أشار صاحب التحفة إلى حروف الإخفاء في أوائل كلمات هذا البيت فقال :

صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما

دم طيبًا زد في تقي ضع ظالما



وهي : ( الصاد ، والذال ، والتاء ، والكاف ، والجيم ، والشين ، والقاف ، والسين، والدال ، والطاء ، والزاي ، والفاء ، والتاء ، والضاد ، والظاء .



فإذا وقع حرف من هذه الحروف بعد النون الساكنة من كلمة أو من كلمتين أو بعد التنوين أخفيت النون الساكنة والتنوين عندها ، ويسمى هذا الحكم إخفاءً حقيقيًّا ؛ وذاك لزوال الحرف وبقاء صفته .



أمثلة الإخفاء الحقيقي:

* الصاد بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل:{يَنصُرْكُمُ} كما في قوله تعالى {إِنْ يَنصُرْكُمُ اللَّهُ فَلا غَالِبَ لَكُمْ} (سورة آل عمران الآية: 160 ) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {أَنْ صَدُّوكُمْ } كما في قوله تعالى {وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ أَنْ صَدُّوكُمْ عَنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ أَنْ تَعْتَدُوا وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (سورة المائدة الآية: 2) ،



ومع التنوين مثل: {بِرِيحٍ صَرْصَرٍ} كما في قوله تعالى {وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ} (سورة الحاقة الآية: 6).



* الذال بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {لِيُنْذِرَ} كما في قوله تعالى { لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ } (سورة يس الآية: 70) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مَن ذَا الَّذِي } كما في قوله تعالى {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ} (سورة البقرة الآية: 255) ،



ومع التنوين مثل: {سِرَاعًا ذَٰلِكَ } ، كما في قوله تعالى : { يَوْمَ تَشَقَّقُ الْأَرْضُ عَنْهُمْ سِرَاعًا ذَٰلِكَ حَشْرٌ عَلَيْنَا يَسِيرٌ} (سورة ق الآية: 44).



* الثاء بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل {مَّنثُورًا} كما في قوله تعالى {وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا} (سورة الفرقان الآية: 23 ).



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مِن ثَمَرَةٍ} كما في قوله تعالى {وَبَشِّرْ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} (سورة البقرة الآية: 25) ،



ومع التنوين مثل: {تَمْهِيدًا ثُمَّ } وكما في قوله تعالى {وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيدًا *ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ} (سورة المدثر الآية: 14 ، 15).



* الكاف بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {مِنكُمْ} كما في قوله تعالى {سَوَاءٌ مِنْكُمْ مَنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَنْ جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ} (سورة الرعد الآية: 10) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مَن كَانَ} كما في قوله تعالى: {لِيُنْذِرَ مَن كَانَ حَيًّا وَيَحِقَّ الْقَوْلُ عَلَى الْكَافِرِينَ} (سورة يس الآية: 70) ،



ومع التنوين مثل: { رِزْقٌ كَرِيمٌ } كما في قوله تعالى {أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ } (سورة الأنفال الآية: 4) .



* الجيم بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {تُنجِيكُمْ} كما في قوله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ} (سورة الصف الآية: 10) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مَنْ جَاءَ} كما في قوله تعالى { مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ} (سورة النمل الآية: 89) ،



ومع التنوين مثل: { فَصَبْرٌ جَمِيلٌ } كما في قوله تعالى {قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ} (سورة يوسف الآية: 83).



* الشين بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {مَنشُورًا} كما في قوله تعالى {وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا} (سورة الإسراء الآية: 13) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {فَمَن شَاءَ } كما في قوله تعالى {وَقُلْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا} (سورة الكهف الآية: 29) ،



ومع التنوين مثل: { عِلْمٍ شَيْئًا } كما في قوله تعالى {وَمِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفَّى وَمِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلا يَعْلَمَ مِنْ بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ} (سورة الحج الآية: 5).



* القاف بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {وَيَنقَلِبُ} كما في قوله تعالى: { وَيَنقَلِبُ إِلَى أَهْلِهِ مَسْرُورًا} (سورة الانشقاق الآية: 9) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مِنْ قَبْلِ} ، كما في قوله تعالى: {إِلا الَّذِينَ تَابُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَقْدِرُوا عَلَيْهِمْ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (سورة المائدة الآية: 34) ،



ومع التنوين مثل: { ثَمَنًا قَلِيلًا } كما في قوله تعالى {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ} (سورة آل عمران الآية: 187).



* السين بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {يَنسِلُونَ} كما في قوله تعالى: {حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ } (سورة الأنبياء الآية: 96) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مِن سُوء} كما في قوله تعالى {يَتَوَارَى مِنْ الْقَوْمِ مِن سُوء مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ} (سورة النحل الآية: 59) ،



ومع التنوين مثل: {عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ} كما في قوله تعالى {عَسَى رَبُّهُ إِنْ طَلَّقَكُنَّ أَنْ يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِنْكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا} (سورة التحريم الآية: 5).



* الدال بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {أَنْدَادًا} ، كما في قوله تعالى: {وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ} (سورة البقرة الآية: 165) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مِن دَابَّةٍ} كما في قوله تعالى {وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ إِلا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا وَمُسْتَوْدَعَهَا كُلٌّ فِي كِتَابٍ مُبِين} (سورة هود الآية: 6) ،



ومع التنوين مثل قوله تعالى : { قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ } ، كما في قوله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنْ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُون}َ (سورة الأنعام الآية: 99).



* الطاء بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {انْطَلِقُوا} ، كما في قوله تعالى: { انْطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ}َ (سورة المرسلات الآية: 29) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل قوله تعالى: {مِن طَيِّبَاتِ} كما في قوله تعالى {يا أيها الَّذِينَ آمَنُوا أَنفِقُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُمْ مِنْ الأَرْضِ وَلا تَيَمَّمُوا الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُمْ بِآخِذِيهِ إِلا أَنْ تُغْمِضُوا فِيهِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيد} (سورة البقرة الآية: 267) ،



ومع التنوين مثل: {حَلالاً طَيِّبًا } ، كما في قوله تعالى: {يا أيها النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلالاً طَيِّبًا وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِين} (سورة البقرة الآية: 168).



* الزاي بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {يُنْزِفُونَ} كما في قوله تعالى {لا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلا يُنْزِفُونَ} (سورة الواقعة الآية: 19) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل قوله تعالى: {فَإِنْ زَلَلْتُمْ} كما في قوله تعالى { فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمْ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } (سورة البقرة الآية: 209) ،



ومع التنوين مثل: { يَوْمَئِذٍ زُرْقًا} كما في قوله تعالى {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا} (سورة طه الآية: 102).



* الفاء بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {انْفِرُوا} كما في قوله تعالى { انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} (سورة التوبة الآية: 41) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {فَإِنْ فَآؤُوا} كما في قوله تعالى {لِلَّذِينَ يُؤْلُونَ مِنْ نِسَائِهِمْ تَرَبُّصُ أَرْبَعَةِ أَشْهُرٍ فَإِن فَاءُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} (سورة البقرة الآية: 226) ،



ومع التنوين مثل: {رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ} كما في قوله تعالى {الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ} (سورة غافر الآية: 7).



* التاء بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {أَنْتُمْ} ، كما في قوله تعالى { أَنْتُمْ وَآبَاؤُكُمْ الأَقْدَمُونَ} (سورة الشعراء الآية: 76) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {فَمَن تَابَ} كما في قوله تعالى: { فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (سورة المائدة الآية: 39) ،



ومع التنوين مثل: {جَنَّاتٍ تَجْرِي } ، كما في قوله تعالى: {وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنْ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} (سورة التوبة الآية: 100).



* الضاد بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {مَنْضُودٍ} ، كما في قوله تعالى: {وَطَلْحٍ مَنْضُودٍ} (سورة الواقعة الآية: 29). ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {وَمَنْ ضَلَّ} كما في قوله تعالى {مَنْ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَلا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولًا} (سورة الإسراء الآية: 15) ،



ومع التنوين مثل قوله تعالى: {مَسْجِدًا ضِرَارًا} ، كما في قوله تعالى: {وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ} (سورة التوبة الآية: 107)



* الظاء بعد النون الساكنة في كلمة واحدة مثل: {تُنظِرُونِ} ، كما في قوله تعالى: {أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلْ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِي فَلا تُنظِرُونِ} (سورة الأعراف الآية: 195) ،



ومع النون الساكنة في كلمتين مثل: {مَنْ ظُلِمَ} ، كما في قوله تعالى: {لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا} (سورة النساء الآية: 148) ،



ومع التنوين مثل: {قَوْمٍ ظَلَمُواْ} كما في قوله تعالى {مَثَلُ مَا يُنفِقُونَ فِي هِـذِهِ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلَـكِنْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ فَأَهْلَكَتْهُ وَمَا ظَلَمَهُمْ اللَّهُ وَلَكِنْ أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ{ (سورة آل عمران الآية: 117).



وإليك حروف الإخفاء من التحفة وهي أول حرف من كل كلمة في هذا البيت.

صف ذا ثنا كم جاد شخص قد سما

دم طيبـًا زد في تقي ضع ظالمًا













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ansarsonna.com
 
أحكام تلاوة القرآن الكريم . ** أحكام النون الساكنة والتنوين **
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جماعة أنصار السنة ببورسعيد :: العلوم الشرعية :: القرآن الكريم وعلومه-
انتقل الى: